تحوّل نوعي

 

 

يقف قطاع الدفعات المالية والخدمات المصرفية والمالية في شمال أفريقيا على أعتاب تغير غير مسبوق بفعل الابتكارات والتطورات المتسارعة في مجالات التكنولوجيا والتنظيم.

وقد أصبحت المنطقة جاهزة للتحول التكنولوجي الجذري، حيث تحتضن أكثر من 190 مليون نسمة من القاهرة إلى الدار البيضاء، علماً بأن 80% من سكانها لا يحصلون على خدمات مصرفية، ويشكّل الشباب الشريحة الأكبر منهم مع ارتفاع معدلات استخدام الأجهزة المحمولة والتغيرات المتواصلة في البيئة التنظيمية.

يتمحور ’سيملس شمال أفريقيا‘ حول سبل توفير أحدث التقنيات المالية في واحدة من أهم المنظومات الاقتصادية الواعدة على المستوى العالمي.

اليوم أصبح على البنوك وتجار التجزئة وشركات الاتصالات والتجار عموماً مواكبة التغيرات المتسارعة في المشهد المالي، والتي تعزى بشكل رئيسي إلى القفزات النوعية في التكنولوجيا المالية.

ويمثل التعاون مفتاحاً للنجاح والتقدّم في خضم هذا الواقع دائم التغيّر.

يجمع ’سيملس‘ تحت مظلته كافة المعنيين والمهتمين بالقطاع المالي بهدف مناقشة وتقييم مستقبل المال.

ويشهد على مدى 4 أيام عروضاً تقديمية، وجلسات حوارية، واستعراضاً للدراسات، ومقابلات، وعروضاً أولية للمنتجعات، وموائد مستديرة وورش عمل، وذلك بهدف تعريف المشاركين على أبرز التوجهات والتغيرات النوعية والابتكارات التي تعيد رسم ملامح القطاع كما نعرفه.

’سيملس‘ هو الفعالية الأكبر والأهم والأفضل في شمال أفريقيا على صعيد كل ما يتعلق بالدفعات والخدمات المالية المبتكرة.

انضم إلينا في القاهرة لنعيد سوية صياغة طرق استخدامنا للمال وآليات مزاولة التجارة في عالم يقوم على التكنولوجيا.

أهلاً وسهلاً بك في ’سيملس 2018‘